تعبئة شعبية في الجمعة 55 في بومرداس

شهدت الجمعة 55 من عمر الحراك حضور شعبي قوي على غير العادة في ولاية بومرداس تخلله بعض المناوشات واعتقالات لبعض المواطنين.

المسيرة التي انطلقت كالعادة بعد صلاة الجمعة من ساحة مادور عرفت مناوشات قبل انطلاقها بين المواطنين ورجال الأمن، غير أن المسيرة استمرت ككل جمعة عبر الطرقات الرئيسية لبومرداس بمشاركة ما يزيد عن 2000 شخص حسب بعض التقديرات.

وكان نشطاء وشباب قد أطلقوا قبل ايام حملة للمشاركة القوية في بومرداس بعد تعرض مسيرة الجمعة الماضية لهجوم “بلطجي” الذي قام بدهس بعض المواطنين في المسيرة استدعى تحويل أحدهم إلى الاستعجالات على الفور.

كما شهدت مسيرة اليوم اعتقال بعض الشباب، منهم الصحفي رمضان كوبابي من جريدة الوطن، والذين تم إطلاق سراحهم جميعا في نهاية المسيرة ماعدا شاب واحد ينحدر من الناصرية بقي محجوزا في مقر الشرطة كونه كان مبحوثا عنه.

كما أكد المشاركون، من خلال الشعارات والأهازيج التي أطلقوها خلال المسيرة أنهم سيعودون لبومرداس الأسبوع القادم بمناسبة الجمعة 56.
فريد حربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

error: Content is protected !!