تحقيقات حول تزوير كشوف الرواتب للاستفادة من السكن داخل ملبنة بودواو

باشرت فصيلة الشرطة القضائية لأمن دائرة بودواو، غرب بومرداس، تحقيقات معمقة في قضية تزوير كبيرة لكشوف الرواتب داخل مجبنة وملبنة بودواو بهدف الإستفادة من السكن الإجتماعي.

مضادر الجريد الإلكترونية TSB كشفت أن عددا معتبرا من بعض عمال وإطارات هذه المؤسسة العمومية الهامة قد استغلوا مناصبهم ونفوذهم وقاموا بالتلاعب بكشوف الرواتب وتحديدها عند 24 ألف دينار للإستفادة من السكن الإجتماعي.

التحقيقات التي انطلقت شهر جويلية المنصرم من طرف مصالح أمن بودواو لازلت مستمرة حيث من المنتظر فك تفاصيل مثيرة بخصوص هذه القضية وسقوط عدة أسماء من موظفين عاديين وإطارات يصل راتب بعضهم 60 الف دينار قاموا باستخراج وتزوير كشوف براتب لا يتعدى 24 ألف دينار.

دائرة بودواو تطالب بتحيين الملفات والمعنيون في ورطة
وبعد مباشرة التحقيق، تم إخطار مصالح دائرة بودواو التي باشرت بدورها إجراءات لوضع حد لهذه التلاعبات، حيث قام رئيس الدائرة يوسف سي بشير بإصدار إعلان الأسبوع الفارط يدعو كل المواطنين الذين اودعوا ملفات طلب سكن عمومي إيجاري لتحيين الملفات بداية من الإثنين 17 أوت 2020 مع وضع ملاحظة بالبند العريض تؤكد أن كل “تصريح كاذب من طرف طالب السكن سيؤدي إلى إقصائه من القائمة مع المتابعة القضائية التي ستكون آلية”.

هذه التعليمة وضعت الموظفيين المعنيين في ورطة حقيقية حيث أن عدم تحيين الملفات وهو ما ليس ممكنا في الوقت الحالي، سيفضح كل المتحايلين.

للعلم تعرف دائرة بودواو بمختلف بلدياتها طلبا كبيرا للسكن العمومي وتعتبر قضية التلاعب بالرواتب من الأسباب التي أدت لعدم استفادت العديد من العائلات المحتاجة فعلا.

الفساد ينخر ملبنة بودواو
هذه التحقيقات ليست الأولى التي تُجرى على مستوى ملبنة ومجبنة بودواو، حيث اهتزت هذه المؤسسة التي تعتبر من الأكبر في منطقة الوسط في مجال نشاطها على وقع فضيحة كبيرة سنة 2018 بعد اختلاس أكثر من 60 ألف علبة حديدية لمادة الجبن تقارب قيمتها 10 مليار سنتيم تم بيعها بأثمان منخفضة في محلات الجملة بواد السمار بالعاصمة.

وقبلها بسنة، في سبتمبر 2017، شهدت هذه المؤسسة التي يعمل بها أكثر من 450 عامل، فساد وتلف المئات من الأطنان من السلع تفوق قيمتها المالية 80 مليار سنتيم في ذلك الوقت، في انتظار ما ستكشف عنه التحقيقات الجارية حاليا والتي سننشر تفاصيلها في وقتها.
ف.ح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

error: Content is protected !!