مشروع سكني متوقف منذ 15 سنة بخميس الخشنة!

اعلن النائب المجلس الشعبي  الوطني لخضر بن خلاف عن توجيه مسالة برلمانية  لوزير السكن والعمران والمدينة بخصوص توقف اشغال مشروع 128 مسكن تساهمي ببلدية خميس الخشنة ولاية بومرداس، الذي انطلق سنة 2005.

وجاء في نص  السؤال الكتابي ” انه يعرف مشروع 128 سكن تساهمي بخميس الخشنة، ولاية بومرداس المندرج في إطار المشروع التكميلي لميزانية سنة 2005 ركودًا لا مثيل له بسبب العراقيل الإدارية والبيروقراطية والنزاع الذي دام طويلا بين المقاول الذي أُسند له هذا المشروع والمدعو “أورغوزوتس” ومصالح ولاية بومرداس، حيث قام الوالي بسحب المشروع من المقاول وأحال الملف على العدالة، هذه الأخيرة التي فصلت لصالح المقاول بعدما قدّم مجموعــــــة من مبرّرات من بينها تأخر حصوله على العقد لأكثـر من ثمانية (08) سنـوات وهــــو حاليا ينتظـــر تعويضــــه عن الخسائــــر التي ألحقت به لمباشــــــــرة الأشغــــــــال.”

    واضاف ذات المصدر انه رغم قيام المستفيدين من هذا المشروع بجميع الإجراءات القانونية وتسديد المستحقات اللازمة لذلك إلا أنهم لا يزالون ينتظـــرون إستــــلام سكناتهم منذ خمسة عشر (15) سنة وما يتــــرتب عن هذا التأخير من متاعب مالية بسب غلاء مصاريف الكراء دون الحديث عن معاناة الكثيـــــر ممن يسكنـــــون لـــــدى أقاربهــــم.

وينتظر  صاحب السؤوال الكتابي من وزير السكن الكشف عن  الإجراءات المستعجلة التي ينوي إتخاذها لحلحلة المشاكل التي تقف أمــــــــام تقدم هذا المشــــــــــروع الراكد منذ خمسة عشر سنة والذي تقدّر الأشغال به بنسبة 40 % ؟

للتذكير، لم يتمالك وزير السكن نفسه خلال زيارته الأخيرة لولاية بومرداس بسبب التأخر الفادح في أغلب المشاريع السكنية بمختلف الصيغ وهو ما جعله يطالب السلطات المحلية بالولاية بالتحرك وعدم لعب دور المتفرج في القضيحة.
ق.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

error: Content is protected !!