10 آلاف بناية بدون تسوية ببومرداس

بلغ عدد الملفات المودعة لدى المصالح المعنية بتسوية ملف البنايات غير المكتملة، في إطار قانون 15-08 ببومرداس أزيد من 19 ألف ملف، 50 بالمائة منها لم تعرف بعد التسوية منذ 9 سنوات كاملة، لأسباب مرتبطة، بالدرجة الأولى، بتقاعس البلديات، حسبما عُلم على هامش يوم دراسي حول القانون المذكور، نُظم، مؤخرا، بمقر الولاية.

وَجّه والي بومرداس انتقادات لاذعة لرؤساء البلديات، الذين تقاعسوا لسنوات طويلة، عن تسوية ملفات البنايات غير المكتملة وفق القانون 15-08؛ حيث قال إن هذا التقاعس “يرجع بالدرجة الأولى، إلى عدم اكتراث البلديات بمسائل المواطنين…”، معتبرا هذا التصرف ينمّ عن “احتقار المواطن، ومبعثُ فقدان ثقة هذا الأخير في الإدارة ومؤسسات الدولة “.

وتَوعد الوالي يحياتن الأميار المتقاعسين، بإمهالهم مدة لتسوية هذه الملفات العالقة للمواطنين التي يصل عددها إلى 10 آلاف ملف، معلقا بشأنها: “ملفاتٌ تقبع في الأدراج.. بدون وجه حق!”.

وحسب المعطيات المستقاة حول هذا الموضوع الحسّاس، فإن عدد الملفات المودعة لدى الجهات المختصة بالولاية، بلغ 19274 ملفا، تم قبول منه 2885 ملفا؛ بنسبة لا تتعدى 9 بالمائة، بينما رُفض 1910 ملفات، وأُجل 3125 ملفا رغم عدم وجود أي مادة أو نص ضمن القانون المذكور، تشير إلى إمكانية تأجيل الملفات؛ ما يعني عدم الإجابة عن أصحاب هذه الملفات المؤجلة لا بالرفض ولا بالقبول طيلة سنوات متتالية، “وهذا دليل على عدم الاهتمام بملفات المواطن، الذي يجد نفسه رهن المصالح”، يقول يحياتن، منتقدا المصالح التقنية للبلديات المتقاعسة، التي وَجّه لها تهمة ضرب مصالح المواطنين عرض الحائط، ممثلا ببلديات بومرداس، وحمادي، وخميس الخشنة، وأولاد موسى، التي اعتبرها أكثر البلديات تقاعسا في هذا المجال، وهي البلديات التي تحصي عددا كبيرا من البنايات غير المكتملة.
المصدر: المساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

error: Content is protected !!