سكان “القنانة” في برج منايل يشتكون التهميش

يشتكي سكان “القنانة” المصنفة كمنطقة ظل ببلدية برج منايل بالجهة الشرقية لولاية بومرداس من عدة نقائص تنموية تؤرق يومياتهم، لا سيما غياب المياه الصالحة للشرب، وكذا انعدام الغاز الطبيعي، واهتراء شبكة الطرقات التي تربط المنطقة بما جاورها.

وصف سكان منطقة القنانة شمال بلدية برج منايل، واقعهم المعيش ب “المزري”، حيث يعيشون ضمن واقع تغيب فيه كل متطلبات العيش الكريم، وعلى رأسها مياه الشرب؛ إذ يلجأون إلى شراء صهاريج المياه بأثمان باهظة أرهقت كاهلهم، ناهيك عن غياب النقل بسبب الاهتراء الشديد للطريق المؤدية إلى الحي الذي أخذ في التوسع السكاني، وكذا انعدام الغاز الطبيعي بالرغم من قساوة الطقس شتاء، ناهيك عن غياب قاعة علاج؛ ما يحتّم على السكان التنقل إلى وسط المدينة للعلاج.

وسبق لسكان المنطقة أن رفعوا هذه المطالب التنموية إلى المسؤولين المحليين في أكثر من مناسبة، بدون أن تجد طريقها إلى الحل، خاصة ما تعلق بتحسين خدمة المياه الصالحة للشرب، والوعود بالقضاء على هذه المعضلة القديمة المتجددة بفعل وجود مشروع قطاعي هام لتزويد القرى الشمالية لبرج منايل بمياه الشرب انطلاقا من محطة تحلية مياه البحر بجنات، وإلى جانبه إنجاز عدة خزانات للمياه لتحسين قدرات التخزين، علما أن إنجاز هذه المشاريع سجل تأخيرات عديدة لأسباب تقنية وأخرى طبيعية، حالت دون استفادة السكان من هذه الخدمة العمومية الحيوية.
المصدر: المساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

error: Content is protected !!