تلميذ يقتل زميله بسبب لعبة “فري فاير” في برج منايل

لا حديث في أوساط الشارع المحلي بولاية بومرداس خلال اليومين الأخيرين سوى حول الجريمة التي راح ضحيتها تلميذ في الرابعة متوسط ببرج منايل، الذي قتل غدرا على يد تلميذ آخر بسبب لعبة “فري فاير” الإلكترونية، ما خلّف صدمة قوية لدى عائلتي القاتل والمقتول وكافة الأسرة التربوية بالولاية.

كل شيء كان عاديا في  حي “كورتيس” وسط مدينة برج منايل، مساء السبت الماضي، كونه يوم عطلة نهاية الأسبوع قبل أن تتحول تلك السكينة إلى استياء وحسرة عامة وسط سكان الحي، بعد أن تقدم التلميذ  القاتل من زميله حاملا سكينا وهو يعاتبه بأقسى العبارات على إقصائه إياه من لعبة “فري فاير”، وهي لعبة قتال افتراضية تلعب ضمن مجموعة عبر الخط  واستل سكينه وطعنه دون تردد  فارداه قتيلا وسط دهشة وفوضى عارمة سادت مكان وقوع الجريمة.

والمفارقة العملية جرت على بعد أمتار من متوسطة “بلعوش محمد أولحاج” التي يدرس فيها التلميذان بما يؤكد معرفتهما لبعضهما البعض وتحول الأول إلى مجرم وهو لم يبلغ الحلم، بينما سقط الثاني جثة هامدة.

عمار سرباح، المفتش التربوي بالمقاطعة التربوية لبرج منايل الذي اتصلت به “ المساء” لم يخف حسرته الكبيرة للعملية وأكد أسرة التلميذ “م.ع” والهيئة التربوية بمتوسطة “بلعوش محمد اولحاج” وجدت نفسها فجأة تحت صدمة  لم تكن تتوقعها بسبب هذه الحادثة المؤلمة.

وأضاف أن والدة التلميذ الضحية احتسبت أمرها لله وأكدت بحسرة والم لا يوصف “أحنا يا حليلنا،،، وأسرة التلميذ الجاني يا حليلها”، بمعنى أن عائلتي القاتل والمقتول تحت صدمة شديدة خاصة أنهما معروفتان بحسن السيرة والأخلاق.

وأكد بأن التلميذ الجاني البالغ من العمر 13 سنة والموجود رهن الحجز أصيب هو الآخر بصدمة جراء فعلته، ما جعله يحث كل الأولياء على مراقبة أبنائهم ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن إبحارهم على الانترنت، مرجعا أذهان الجميع إلى لعبة الحوت الأزرق التي ظهرت قبل سنوات وخلفت ضحايا من تلاميذ المدارس.
المصدر: المساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

error: Content is protected !!